إِلَّا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّـٰلِحَٰتِ لَهُمۡ أَجۡرٌ غَيۡرُ مَمۡنُونِۭ (25)
سورة البروج
وَٱلسَّمَآءِ ذَاتِ ٱلۡبُرُوجِ (1) وَٱلۡيَوۡمِ ٱلۡمَوۡعُودِ (2) وَشَاهِدٖ وَمَشۡهُودٖ (3) قُتِلَ أَصۡحَٰبُ ٱلۡأُخۡدُودِ (4) ٱلنَّارِ ذَاتِ ٱلۡوَقُودِ (5) إِذۡ هُمۡ عَلَيۡهَا قُعُودٞ (6) وَهُمۡ عَلَىٰ مَا يَفۡعَلُونَ بِٱلۡمُؤۡمِنِينَ شُهُودٞ (7) وَمَا نَقَمُواْ مِنۡهُمۡ إِلَّآ أَن يُؤۡمِنُواْ بِٱللَّهِ ٱلۡعَزِيزِ ٱلۡحَمِيدِ (8) ٱلَّذِي لَهُۥ مُلۡكُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلۡأَرۡضِۚ وَٱللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيۡءٖ شَهِيدٌ (9) إِنَّ ٱلَّذِينَ فَتَنُواْ ٱلۡمُؤۡمِنِينَ وَٱلۡمُؤۡمِنَٰتِ ثُمَّ لَمۡ يَتُوبُواْ فَلَهُمۡ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمۡ عَذَابُ ٱلۡحَرِيقِ (10) إِنَّ ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّـٰلِحَٰتِ لَهُمۡ جَنَّـٰتٞ تَجۡرِي مِن تَحۡتِهَا ٱلۡأَنۡهَٰرُۚ ذَٰلِكَ ٱلۡفَوۡزُ ٱلۡكَبِيرُ (11) إِنَّ بَطۡشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ (12) إِنَّهُۥ هُوَ يُبۡدِئُ وَيُعِيدُ (13) وَهُوَ ٱلۡغَفُورُ ٱلۡوَدُودُ (14) ذُو ٱلۡعَرۡشِ ٱلۡمَجِيدُ (15) فَعَّالٞ لِّمَا يُرِيدُ (16) هَلۡ أَتَىٰكَ حَدِيثُ ٱلۡجُنُودِ (17) فِرۡعَوۡنَ وَثَمُودَ (18) بَلِ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ فِي تَكۡذِيبٖ (19) وَٱللَّهُ مِن وَرَآئِهِم مُّحِيطُۢ (20) بَلۡ هُوَ قُرۡءَانٞ مَّجِيدٞ (21) فِي لَوۡحٖ مَّحۡفُوظِۭ (22)
 
الهداية إلى بلوغ النهاية لمكي بن ابي طالب - مكي ابن أبي طالب  
{وَٱلسَّمَآءِ ذَاتِ ٱلۡبُرُوجِ} (1)

مقدمة السورة:

بسم الله الرحمن الرحيم

سورة البروج مكية {[1]}

قوله تعالى : ( والسماء ذات البروج ) إلى آخرها .

أي : ورب السماء ذات القصور . قاله ابن عباس {[74797]} .

قال الضحاك : البروج " [ يزعمون ] {[74798]} أنها قصور في السماء ، ويقال : هي : الكواكب {[74799]} .

قال مجاهد : " البروج : النجوم " . وهو قول قتادة {[74800]} . وقيل : المعنى : ذات الرمل والماء {[74801]} . واختار الطبري أن يكون المعنى : ذات منازل الشمس والقمر ، على قول مجاهد أن البروج-وهي اثنا عشر برجا- يسير القمر في كل برج ( منها يومين وثلثا ، فذلك ثمان وعشرون منزلة ، ثم يستقر ليلتين وثلثا ، وتسير الشمس في كل برج ) {[74802]} [ شهرا ] {[74803]} وجواب القسم محذوف {[74804]} .

وقيل الجواب : ( قتل أصحاب الاخدود ) على تقدير حذف اللام ، أي لقتل أصحاب الأخدود {[74805]} .

وقيل الجواب ( إن بطش ربك لشديد ) {[74806]} وهو قول قتادة {[74807]} .

وقيل : ( الجواب : ( إن الذين فتنوا المومنين ) {[74808]} .


[1]:أ: إذ.
[74797]:انظر: جامع البيان 30/127 والدر 8/462.
[74798]:م: يزعم.
[74799]:انظر: المصدرين السابقين.
[74800]:انظر: جامع البيان 30/127 وأخرجه أيضاً عن ابن أبي نجيح.
[74801]:هو قول سفيان بن حسين في جامع البيان 30/127.
[74802]:ما بين قوسين (منها-برج) ساقط من أ.
[74803]:أ: شهرا شهرا. وانظر: جامع البيان 30/127-128. وفيه: "ومسير شهر".
[74804]:انظر: جامع البيان 30/135.
[74805]:هو قول الأخفش في معانيه 2/736، وهو الذي قال به مكي في إعرابه 2/809.
[74806]:هو قول الخليل في الجمل: 189 وقول الزجاج في معانيه 5/307 وقول المبرد في إعراب النحاس 5/191-192 وانظر: إعراب ابن الأنباري 2/504.
[74807]:انظر: زاد المسير 9/72.
[74808]:حكاه النحاس في إعرابه 5/191.